تأثير الانطباع على التواصل مع الطفل Copy

 

تأثير الانطباع في عملية التواصل مع الطفل

 يتكّون الإنطباع خلال أول خمس ثوانٍ من المقابلة مع الطفل.

تخبرنا القاعدة الشهيرة: “الانطباعات الأولى تدوم”، وفي مدارس الأحد يمكننا أن نطبق نفس القاعدة.

ماذا لو رأى الطفل خادم عابس (مكشر) ويصرخ في طفل آخر في مدارس الأحد؟ في رأيك ما هو الإنطباع الذي سيحصل عليه هذا الطفل عن الخادم؟

يؤثر الإنطباع الأول للطفل في عمق مستويات انفتاحه مع الخادم، فكلما كان الإنطباع الأول مريح كلما تعمقت مستويات الإنفتاح بسرعة وسهولة.

 

كيف تترك انطباعًا جيدًا عند الأطفال؟

5 اشياء تؤثر على الانطباع الأول للطفل عن خادم مدارس الأحد 

خطوات بسيطة لكنها ممكنة وعملية، إن قمت بها ستترك انطباعًا جيدًا لدى الطفل.

١- ارتدي ملابسك نظيفة و مهندمة.

المظهر الجميل لا يعني أن ترتدي ملابس غالية الثمن، بل يعني أن ترتدي ملابس نظيفة وتراعي أن يكون مظهرك مهندمًا، لاحظ العبارات المكتوبة على ملابسك فهي بالتأكيد تحمل رسالة لأطفال. 

 تذكر أن الطفل يراك أمامه طوال مدة الدرس. مظهرك المهندم يترك انطباعًا جديًا عن الطفل.

٢- ركز مع تعابير وجهك

لا تكن عابسًا أو مبتسمًا بلا سبب، ابتسامتك الخفيفة الصادقة تترك انطباعًا جيدًا لدى الطفل. كن طبيعًا في التعبير عن مشاعرك. واحرص على استقبال أطفالك بإبتسامة.

ملامح وجهك الأولى التى يراها الطفل عندما تراه تترك لديه شعورًا بالقبول أو الرفض حسب تعابير وجهك، فاحرص على الترحاب به ليدرك أنه طفل مُرحب به في مدارس الأحد.

٣- أحرص على نظافة أسنانك

لأن الأطفال تركز مع حركة الشفاه أثناء كلامك فمن الطبيعي أن يلاحظوا أسنانك، لذا أحرص على نظافة اسنانك لأن هذا يترك لديهم انطباع جيد.

٤- لاحظ وجهك

لو انت مدرس حافظ على حلاقة ذقنك أو هندمك لحيتك وشاربك، ولو انتِ مدرسة لا تضعي مساحيق وجه ملفتة او زائدة عن الحد. تذكر أن أول ما يتذكره الطفل عنك هو وجهك.

٥- هندم شعرك(ي) بطريقة مناسبة

تسريحة الشعر من الأمور الملفتة جدًا للأطفال، فتخير تسريحة تناسبك وفي نفس لا تكن ملفتة أو غريبة بالنسبة للأطفال.

كلما كانت ملابسك عادية بالنسبة للثقافة المحيطة، وكان مظهرك جميًلا لا تكلف، كلما كان الانطباع الذي تتركه لدى الطفل جميلًا مما يساعد على تعميق مستويات التواصل بينك وبين طفلك.

 

 

أضف تعليق

اترك تعليقا

Scroll to Top